أبحاث ممولة

التشغيل الآلي المبسط لدى البنك التجاري الكويتي

المهارات المكتسبة من تحدي الابتكار التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي جعلت الخدمة الذاتية الآلية في طليعة أعمال البنك التجاري الكويتي

منذ مشاركته في برنامج تحدي الابتكار التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي في 2019، صمم البنك التجاري الكويتي ووضع في متناول عملائه أكثر من 140 جهازًا آليًا للخدمة الذاتية عبر شبكة فروعه. لقد أحدث هذا فرقًا كبيرًا في كفاءة عمليات البنك و تحولًا في التجربة المصرفية لعملائه.
قال خليل القطان، المدير السابق لقسم التحول الرقمي والابتكار لدى البنك التجاري الكويتي: “من المهم جدًا أن نضع العملاء في صميم أعمالنا لتحقيق النجاح في القطاع المصرفي التنافسي. … لقد حبذ عملاؤنا المرونة التي توفرها الخدمات المصرفية الذاتية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. لقد منحنا تطوير نموذج الأعمال هذا الفرصة لإعادة هيكلة القوى العاملة لدينا وإيكال أدوار فعالة واستباقية للموظفين المهنيين الأكفاء، بدلاً من وجود أعداد كبيرة من موظفي الصندوق في الفروع”.
بدأ فريق التحدي لدى البنك التجاري الكويتي البرنامج مع فكرة إعطاء الأولوية لأتمتة الخدمات اليومية المطلوبة باستخدام آلات الخدمة الذاتية. بدأت الأجهزة التجريبية بتوفير ميزتي إيداع الشيكات والنقود فقط. وبعد جلسات التغذية الراجعة مع العملاء عند توفير الأجهزة في المقر الرئيسي للبنك، طُورت الخدمة لتشمل خدمات متعددة، مثل المدفوعات وفتح الحسابات والخدمات المصرفية عبر الفيديو.
قال القطان: “بعد التحدي، لاحظت إدارتنا تغيرًا كبيرًا في الأداء بين فرع يوفر الخدمات الآلية والفرع التقليدي. .. من ناحية العملاء، قلت أوقات الانتظار والأخطاء البشرية، مما أدى إلى حصولهم على خدمة مبسطة وموثوقة”.
يُنفذ برنامج تحدي الابتكار التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي بالتعاون مع مؤسسات عالمية رائدة لتقديم خبرات تعليمية عالية الجودة تناسب متطلبات المشاركين. عندما حضر القطان البرنامج، أذهلته المهارات التي تعلمها بعد حضوره الجلسات التي أشرفت عليها الكلية الملكية للفنون Royal College of Art في لندن.
قال القطان: “شجعتنا مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على التفكير الخلاق من خلال شراكتها مع الكلية الملكية للفنون من خلال الاستفادة من فن التصميم في أعمالنا للخروج بأفكار ذكية. لقد شُجعنا على استطلاع جميع الخيارات بلا حدود. وتعلمنا أن كل مؤسسة فريدة بحد ذاتها ولديها إمكاناتها الخاصة للنمو، وهو ما ساعدنا على التفكير في حلول مصممة خصيصًا لعملائنا”.
بعد تجربته الغنية مع البرنامج، تعلم القطان أن يكون أكثر إبداعًا ورشاقة في مناهجه وأن يفكر بشكل نقدي. وهو يوصي بشدة بالالتحاق ببرنامج تحدي الابتكار لدى مؤسسة الكويت للتفدم العلمي لكل من يرغب في بناء مهاراته وإطلاق العنان لقدراته بالطريقة نفسها.
قال “إنها فرصتكم لبناء ورسم مستقبل مؤسستكم بدعم من الإدارة، والمساهمة في مجتمعكم وبلدكم”.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى