فلك وعلم الكونيات

نجوم تتلألأ في سماء فصل الشتاء

د. فخري حسن

إن عدد نجوم السماء، أو القبة السماوية كما تسمى في علم الفلك، كبير جداً ويصعب أو حتى يستحيل معرفته بدقة. ويقدر علماء الفلك عدد هذه النجوم بنحو (1022) نجماً (أي واحداً وأمامه 22 صفراً). وقسم العلماء القبة السماوية إلى مناطق بحدود وهمية سميت بالكوكبات أو الكوكبات النجمية Constellations وعددها (88) كوكبة، وهي تماثل القارات على سطح الكرة الأرضية.

إن الأبراج التي يتابعها بعض الأشخاص ما هي إلا كوكبات نجمية لكنها تحاذي المسار الوهمي للشمس أو تقع خلفه كما ترى من الأرض. ويمكن لعلماء الفلك باستخدام مقاريب (تلسكوبات) خاصة رصد ودراسة كثير من هذه النجوم على الرغم من بعدها الشاسع. أما العين المجردة فيمكنها في الليالي الصافية مشاهدة بضعة آلاف من النجوم؛ إذ لا يمكنها مشاهدة النجوم البعيدة الخافتة. وسنتعرف في هذه المقالة إلى خواص بعض النجوم التي تظهر في سماء فصل الشتاء كما تشاهد من خطوط العرض المتوسطة.

متعة المراقبة
إن لمراقبة النجوم في ليالي الشتاء على الرغم من غيومها وبرودتها متعة خاصة. ويمكن لأي منا أن يرصد عدداً كبيرا منها دون عناء يذكر. تعتبر كوكبة الجبار Orion (تعرف في المملكة المتحدة بكوكبة الصياد The Hunter) أشهر وأهم كوكبات الشتاء والعام أيضاً. أما الكوكبات الأخرى فتضم كوكبات الحيوانات التي لها علاقة بالصياد مثل كلابه (الكلب الكبير والكلب الصغير) والحيوانات التي كان يصيدها مثل الثور والأرنب. ويمكن مشاهدة كلاً من كوكبة الجوزاء وكوكبة العناز (ممسك الأعنة) وغيرهما بسهولة في هذا الفصل.

كوكبة الجبار (الصياد)
تبدأ كوكبة الجبار في الظهور شرقاً في المساء في نهاية فصل الخريف وبداية فصل الشتاء. ويمكن مشاهدة هذه الكوكبة بوضوح بعد الساعة الثامنة مساء في بداية شهر ديسمبر في الاتجاه الجنوب الشرقي. وتحوي هذه الكوكبة عدداً كبيراً جداً من النجوم، ويمكن أن يتعرف المشاهد ويميز سبعة منها بكل سهولة. ترسم أربعة نجوم لامعة منها شكلا رباعيا في حين توجد النجوم الثلاثة الباقية على خط مستقيم في وسطه.
يعرف النجم الموجود في الزاوية العلوية اليسرى من الشكل الرباعي باسم بيت القوس Betelgeuse، وهو اسم أطلقه العرب على هذا النجم العملاق. ويعرف النجم في بعض المصادر أيضا باسم منكب أو إبط أو يد الجوزاء Yad al jauza. يزيد حجم هذا النجم العملاق بملايين المرات عن حجم الشمس وهو من أضخم نجوم السماء قاطبة. ويبعد هذا النجم (425) سنة ضوئية عن الأرض، ومن ثم فإن ضوءه يستغرق هذه الفترة الطويلة للوصول إلى الأرض. وعندما نشاهد هذا النجم فإننا نراه كما كان قبل 425 سنة عندما غادره الضوء، ومن ثم لا يمكن بسبب بعده الشاسع مشاهدة حاضر النجم. وبيت القوس نجم فوق عملاق أحمر وهو في المراحل النهائية من تطور النجوم، ويعتقد أنه سينفجر فيما يعرف بالمستعر الأعظم (السوبرنوفا) مخلفاً فجوة سوداء، وهي نوع غريب من النجوم. أما النجم الثاني في المجموعة فيعرف بنجم سيف Saiph ويقع أسفل نجم بيت القوس . إن لون هذا النجم أزرق باهت بسبب درجة حرارته العالية التي تقدر بنحو (26) ألف درجة مطلقة (كلفن). ونجم سيف عملاق يزيد قطره عن قطر الشمس بعشرة أضعاف، وهو على العكس من بيت القوس حديث التكوين وتزيد كتلته بنحو عشرين مرة عن كتلة الشمس. ويعرف النجم الثالث الذي يقع إلى اليمين من نجم سيف باسم رِجْل Rigle ، وهو نجم فوق عملاق أزرق blue superstar تقدر درجة حرارته بنحو (11) ألف درجة مطلقة.
عرف النجم الرابع الواقع إلى اليمين من بيت القوس باسم بيلاتركس Bellatrix، ويبعد عن الأرض نحو (240) سنة ضوئية، وهو أقرب النجوم الأربعة من الأرض. درجة حرارة هذا النجم عالية جدا(نحو 21 ألف درجة مطلقة).
تعرف النجوم الثلاث في وسط المستطيل باسم حزام الجبار Orion belt وهي من الأعلى إلى الأسفل: المنطقة Mantika، والنظام Alnilam، والنطاق Alnitak على التوالي. وتطلق بعض المصادر على هذه النجوم وبسبب لمعانها ولونها الأزرق اسم عقد اللؤلؤ أو الملوك الثلاثة. فالنجوم الثلاث متشابهة في كثير من الخواص إذ إنها عملاقة زرقاء مرتفعة درجة الحرارة ولامعة. وأضخم هذه النجوم وأكثرها سطوعاً هو نجم النظام في الوسط. فكتلة النجم تساوي كتلة (40) شمساً، وهو الرابع في الكوكبة من حيث اللمعان وأبعد النجوم عن الشمس، إذ يبعد عنها نحو 1300 سنة ضوئية . واستخدم هذا النجم في الماضي من قبل علماء الفلك كمعيار أو مقياس لمعرفة خصائص النجوم الأخرى. ونجم النظام من النجوم القديمة ولن يعمر طويلاً بسبب كتلته الضخمة، وسيتحول لعملاق أحمر ثم سينفجر مخلفاً على الأغلب فجوة سوداء. أما نجم (المنطقة) وهو الأول من الأعلى فهو أصغر النجوم الثلاثة وتساوي كتلته كتلة (20) شمساً. ونجم (المنطقة) مزدوج وسطوعه أكثر من سطوع الشمس بنحو (70) ألف مرة.
والنطاق نجم ثلاثي درجة حرارته مشابهة لدرجة حرارة نجم منطقة وتقدر كتلته بنحو (28) كتلة شمس، وقطره عشرة أضعاف قطر الشمس وهو أقرب النجوم الثلاثة من الشمس، إذ يبعد عنها 800 سنة ضوئية، وسيتحول إلى عملاق أحمر وينفجر مخلفا نجما نيوترونيا أو فجوة سوداء.
يتدلى من حزام الجبار ما يعرف بسيف الجبار (لا علاقة له بنجم سيف الذي سبق ذكره) الذي يتكون من نجوم باهتة يصعب رصدها لاسيما من داخل المدن.
وعند رصد هذا السيف فإن المنطقة الوسطى منه، التي اعتقد في الماضي أنها نجم، تكون سديما ضخما يعرف باسم سديم الجبار العظيم The Great Orion Nebula حيث تولد أو تتكون النجوم هناك. يوجد في هذا السديم أربعة نجوم حديثة التكوين لا يزيد عمرها على مليوني عام، وهي فترة قصيرة جدا في عمر النجوم. تعرف هذه النجوم باسم عنقود ترابيزيوم Trapezium Cluster الذي يبعد عن الشمس نحو (1500) سنة ضوئية. أما نجوم سيف الجبار فيعرف النجم الأول من الأعلى باسم الجبار 42 Orion ، والنجم في الأسفل يعرف باسمه العربي النير أو نير السيف. وإضافة إلى هذه النجوم يوجد عدد كبير من النجوم الأخرى في كوكبة الجبار. ويصعب على الشخص العادي معرفة وتمييز هذه النجوم إلا أن علماء الفلك يعرفون أسماءها وصفاتها.

الكلب الأكبر والكلب الأصغر
تعتبر كوكبة الكلب الأكبرThe Greater Dog (اسمها العلمي Canis Major) وكوكبة الكلب الأصغرThe Smaller Dog(اسمها العلمي Canis Minor)من أشهر معالم سماء الشتاء. إن كوكبة الكلب الأكبر من الكوكبات متوسطة الحجم ويعرف ألمع وأشهر نجومها باسم الشعرى اليمانية Sirius، والاسم الأجنبي لها مشتق من اللغة اليونانية القديمة ويعني «يحمِّص أو يصلي»؛ لارتفاع درجة حرارة سطحها مقارنة بدرجة حرارة سطح الشمس. ويعرف هذا النجم أيضا باسم نجم الكلب The Dog star. وتعتبر الشعرى اليمانية من أقرب النجوم إلى الأرض وتبعد عنها نحو (8.6) سنة ضوئية ويزيد سطوعها بعشرين ضعفا عن سطوع الشمس.
أما كوكبة الكلب الأصغر فهي أصغر الكوكبات المعروفة، وتتكون من نجمين فقط هما الشعرى الشامية Procyon والغميصاء Gomeisa. إن الاسم الأجنبي للشعرى الشامية يعني قبل الكلب؛ لأنها تظهر فوق الأفق مساء قبل نجم الكلب (الشعرى اليمانية)، ويمكن تحديد موقع الشعرى الشامية بسهولة، إذ إنها تقع أعلى الشعرى اليمانية نحو اليسار وتكون مع الشعرى اليمانية وبيت القوس مثلث متساوي الأضلاع يعرف بمثلث الشتاء The Winter Triangle.
أما النجم الثاني في كوكبة الكلب الأصغر فيعرف باسم الغميصاء (أو المرزم). واسم الغميصاء عربي مشتق من كلمة غمص أي دمع. وتقول الأسطورة اليونانية القديمة إن عيني هذه النجمة دامعة لفراق أخويها النجم سهيل (في النصف الجنوبي من السماء) والشعرى اليمانية.
كوكبة أو برج الثور
إن كوكبة أو برج الثور (Taurus The Bull) من كوكبات الشتاء المشهورة التي يمكن تحديد موقعها ومشاهدتها بسهولة. يمكن تحديد موقع نجم الدبران, وهو ألمع وأشعر نجوم الكوكبة، باستخدام حزام كوكبة الجبار. واسم الدبران من أصل عربي ويعني التابع؛ لأنه يبدو وكأنه يتبع أثناء دورانه حول القطب السماوي الشمالي عنقود النجوم المعروف باسم الأخوات السبع (الثريا) الموجود في الكوكبة نفسها. ونجم الدبران عملاق أحمر يزيد قطره على قطر الشمس بنحو (40) مرة ويمثل عين الثور اليمنى (وهي على ما يبدو عين حمراء). أما العين الثانية للثور فيمثلها نجم يعرف باسم عين Ain. أما القرن الآخر للثور فيوجد في نهايته نجم يسمى (Al-Hecka)، وهو من أصل عربي لكنه شوه وحرف أثناء الترجمة. والمفروض أن يعني «خدشا أو نطحا».
تضم كوكبة الثور أيضاً عنقودين من النجوم يعرف أحدهما بالقلائص Hyades والآخر بالثريا Pleiades أو الأخوات السبع The Seven Sisters. يوجد العنقود الأول في مقدمة وجه الثور قريباً من عينيه وتصطف نجوم الوجه مشكلة حرف (V).
يبعد هذا العنقود من النجوم عن الأرض نحو 150 سنة ضوئية وهو أقرب العناقيد المفتوحة إليها. أما الثريا أو الأخوات السبع (يعرف أيضاً باسم M45) فيقع على رقبة الثور في الأسطورة الإغريقية ويمكن مشاهدة معظم نجومه بالعين المجردة.
كوكبة أو برج الجوزاء
يمكن مشاهدة كوكبة أو برج الجوزاءGemini (أو التوأم The Twine) بوضوح في ليالي الشتاء. يقع هذا البرج بالقرب من كوكبة الجبار وهو أبعد الأبراج نحو الشمال. يمكن مشاهدة أربعة نجوم من هذه الكوكبة على شكل مستطيل. اعتبرت الأسطورة القديمة هذه الكوكبة عبارة عن توأمين أو فتيين يرقبان الأرض من السماء. ويعتبر رأس الفتى الأول المعروف باسم رأس التوأمين Pollux ورأس الفتى الثاني والمعروف باسم رأس أفلاطون Castor من أشهر وألمع نجوم هذه الكوكبة. إن نجم رأس التوأمين عملاق أحمر وهو أصغر العمالقة الحمراء. أما نجم رأس أفلاطون فهو نجم مزدوج درجة حرارته عالية جداً ويظهر بلون أبيض.
تقع بين كوكبتي الثور والجوزاء نحو الشمال كوكبة لامعة واضحة على صورة شكل خماسي الأضلاع تعرف باسم كوكبة ذي الأعنة أو العناز Auriga. يشكل نجم الثور المعروف باسم الناطح أحد رؤوس الشكل الخماسي. إن نجم العنز أو العيوق Capella الواقع على رأس الشكل الخماسي المقابل للناطح هو ألمع نجوم هذه الكوكبة. أما كوكبة الأرنب Lepus (اسم لاتيني) فهي من أصغر الكوكبات وأقلها شهرة وتقع بالقرب من رجل الصياد.
هذه أشهر نجوم كوكبات الشتاء التي يمكن مشاهدتها والتعرف إليها بسهولة. وفي الحقيقة فإنه يمكن مشاهدة أعداد كبيرة من النجوم التي يصعب تمييزها والتعرف إليها، كما يمكن مشاهدة بعض نجوم الخريف (في أقصى الغرب) وبعض نجوم الصيف (في أقصى الشرق) في الشتاء أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق