أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
تكنولوجيا

صعود الآلات

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تستضيف حدثًا تعليميًا فريدًا لتقريب الروبوتات إلى الأطفال وأسرهم ومساعدتهم على فهمها وتقبلها

تأثرا بأفلام الخيال العلمي مثل ترمينيتور 3 – Terminator 3 وآي روبوت I, Robot، تكونت لدى الكثير من الناس فكرة خاطئة شائعة مفادها أن الروبوتات تشكل تهديدًا للبشرية. لكن الخبراء يعرفون منذ فترة طويلة أن الآلات الذكية هي المفتاح للحفاظ على عالم اليوم القائم على البيانات ويتقدم بخطى متسارعة.
واليوم، يحث ما يصطلح على تسميته “الثورة الصناعية الرابعة” الناس على إعادة التفكير في الكيفية التي يُتاح من خلالها دمج الروبوتات والذكاء الاصطناعي في مجتمعنا. تعاونت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (كيفاس) مؤخرًا مع 1001 اختراع (1001 Inventions)، وهي مؤسسة حاصلة على جوائز تُعنى بالتراث الثقافي وتعزيز الوعي بالعلوم العربية، للترويج لأحدث الابتكارات في مجال تعلم الآلة وعلم الروبوتيات من خلال تنظيم حدث جديد ومثير للاهتمام. أخذ مهرجان “صعود الآلات والروبوتات” الذي استمر من 4 إلى 19 فبراير 2020، كما يوحي اسمه، المشاركين من جميع الأعمار في رحلة لاستكشاف عالم تطور الروبوتات، بدءًا من الآلات الذكية في العصر الذهبي للحضارة الإسلامية إلى الشبكات العصبية العميقة للقرن الحادي والعشرين. وشهد الحدث عرضًا لأحدث الروبوتات، بما في ذلك الروبوت الممثل روبوثِسبياRoboThespian القادر على التحدث بما يصل إلى 30 لغة؛ والروبوت العازف تيو ترونيكو Teo Tronico، عازف البيانو الموهوب الذي عزف في دار برلينر فيلهارموني الموسيقية Berliner Philharmonie وفي مناسبات موسيقية بارزة دوليًا؛ وروبوت هان Han، وهو إنسان آلي يمكنه التعرف على جميع أنواع التعابير البشرية وتكرارها. قال الدكتور سلام العبلاني، مدير إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي: “قد يحمل الزوار آراء مختلفة حول أفضل أنواع الروبوتات، وربما يختلفون فيما يحبذونه منها تبعًا للعمر ومستوى التعليم ودرجة فضولهم.
لكن، كان في المعرض شيء واضح وهو أن جميع الزوار شاركوا بحماس في أنشطته”. قدم المهرجان عروضًا تفاعلية وأفلامًا قصيرة وأنشطة عملية للأطفال في سن المدرسة والعائلات للتعلم من خلال التجربة واللعب، في محاولة لإثراء شغفهم بالعلوم والتكنولوجيا.
حضر وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور علي فهد المضف حفل افتتاح المهرجان الذي سجل رقماً قياسياً بلغ 7,300 زائر، أكثر من نصفهم ينتمون إلى الفئة العمرية 22–40 سنة ونحو 60 % منهم من الإناث.
وقد رحبت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومؤسسة 1001 اختراع بردود الفعل الإيجابية الهائلة؛ فعندما سُئل الزوار عن تجربتهم الإجمالية، صنف 78 % منهم المهرجان على أنه “ممتاز”، في حين صنفه 1 % فقط على أنه “ضعيف”.
وقال أكثر من 90 % من الزوار إن الحدث كان سهل المتابعة وجعل التعلم ممتعًا، وجعلهم أكثر اهتمامًا بعلم الروبوتيات والذكاء الاصطناعي. إضافة إلى ذلك، أعرب 93 % ممن استُطلعت آراؤهم عن اهتمامهم بحضور أحداث مماثلة حول الروبوتيات والذكاء الاصطناعي في المستقبل.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى