أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

القطا.. طائر البيئة العربية الجميل

القطا طائر متوسط القد ذو مواصفات جمالية، يرتاد الصحارى بأسراب كبيرة، ويتغذى ببراعم النباتات والبذور، له نحو 15 نوعا تتوزع في مختلف البيئات العالمية.

أسعد الفارس
مساعد أبحاث في معهد الكويت للأبحاث العلمية(سابقا)

    لطالما حظي طائر القطا باهتمام بالغ في العلم والأدب والتراث، ولطالما تناولته أقلام الكتاب وألسنة الشعراء وأحاديث الرواة، حتى إنه يصعب على كاتب علمي أن يتناوله بالبحث دون المرور بموقعه في التراث العلمي والأدبي؛ نظرا لجماله اللافت، ومواصفاته المتميزة، ووجوده في الصحارى بأسراب كبيرة.

    والقطا طائر متوسط القد في حجم الحمام، صغير المنقار، قصير الأرجل، وأرجله مغطاة بالريش الناعم، وهو يرتاد الصحارى بأسراب كبيرة، ويتغذى ببراعم النباتات والبذور، وأليف للماء ولذلك يطير إليه من مسافات بعيدة. والذكر يختلف عن الأنثى بألوان ريشه وجماله. وللقطا نحو 15 نوعا تتوزع في مختلف البيئات العالمية، في آسيا وأوروبا وأفريقيا، وفي المناطق الحارة والباردة.

   جاء اسم القطا غالباً من حكاية صوته “قطا.. قطا” ولبوحه باسمه من خلال صوته قالت العرب في الأمثال: “أصدق من القطا”. غير أن للغوي المشهور ابن منظور رأيا آخر، إذ يعزو تسميته بالقطا إلى طريقة مشيه. والقطا طائر هداء يهتدي إلى أعشاشه وفراخه حتى في الليل، فيضرب به المثل في ذلك. وعلى الرغم من أن القطا يعيش في أسراب مجتمعة فإنه يعيش أزواجاً، أي أنثى مع ذكر، في موسم التكاثر في مارس وأبريل من كل عام. ويبني القطا عشه غالباً بالقرب من شجيرات نبات البادية، فيحضن البيض الذكر والأنثى حتى يفقس بعد نحو ثلاثة أسابيع. ويلاحظ أن فراخ القطا تدفن رأسها في ريش بطن الأم عند عودتها من ورود الماء، ربما لأن الأم تحمل إلى أفراخها الماء في ريش البطن بطريقة خاصة.

   وللقطا في البيئة الكويتية أخبار خاصة ورد بعضها في كتاب (عرب الصحراء) لديكسون أبي سعود، فقال: “طائر القطا في الكويت منقط وله ريشات طويلة وسط الذيل غالباً، يهاجر غرباً من المناطق الجنوبية، ويمر بأجواء الكويت بأعداد كبيرة ما بين العاشر والثلاثين من شهر أبريل”.

 وقلت أعداد أسراب القطا التي ترتاد البيئة الكويتية في السنوات الأخيرة بشكل واضح بسبب الصيد الجائر، لذا صار معظمه يعبر الكويت بسرعة كبيرة حتى يهبط في المنطقة المحايدة المحمية بين العراق والكويت، غير أنه قد يرتاد المناطق الشمالية من الكويت في الرتقة، والشقايا، وخباري العوازم، والعبدلي. كما يطارد القطا بالصقور، وربما لا يلحق الصقر به لسرعته ولطيرانه العمودي عندما يرى الصقر الذي يحوم حتى يلاحقه، وقد يطير القطا بعكس اتجاه الريح بسرعة فيصعب على الصقر ملاحقته.

التصنيف العلمي

   يسمى القطا باللغة الإنجليزية Sand grous  وبالفرنسية Canaga cata ، وهو من رتبة طيور الحمام Columbiformes  التي تضم عائلة القطا Pteroclidae  وعائلة الحمام Columbidae . وعلى الرغم من أن القطا يتقاطع في مواصفاته مع الحمام، فإن علماء الطيور يكرسون القطا في عائلة مستقلة لأسباب فسيولوجية وشكلية وسلوكية. وتضم عائلة القطا ما بين 16-15   نوعاً من الطيور وكلها تدعى بالقطا منها:

  • القطا العراقي (النفاق) Pterocles alchata
  • القطا الكدري أسود البطن orientalis
  • القطا الكدري (حميرة) exustus
  • القطا الأرقط أغبر الجناح senegallus
  • القطا المتوج coronatus
  • القطا الموشم Lichtens teinii
  • القطا الهندي  Syrrhaptes paradoxus

في البيئة العربية 

وأشهر أنواع القطا المعروفة في البيئة العربية، وفي البيئة الكويتية بصورة خاصة، هي:

 -1  القطا العراقي (النفاق) Pterocles alchata :

قطا شائع في الوطن العربي، ذو صوت عال، يتميز بلون أبيض على البطن وباطن الأجنحة وريشات الذيل الوسطى الطويلة. والذكر يختلف في بعض ألوانه عن الأنثى، فهو بني العينين وفيه سواد في الحلق وشريط أسود يتخلل العين، وله عنق أصفر زيتوني، يليه حزام بندقي جميل، وأعلاه شريط أسود وأسفله كذلك، وأغطية الجناح كستنائية، والقوادم رمادية عاتمة. والأنثى ذات حلق أبيض وعنق أصفر شاحب، وأغطية الجناح بنية رملية مع خطوط سود، ولون الصدر ذهبي فيه ثلاثة خطوط سوداء. وهو يجتمع بأسراب كبيرة ويرتاد الصحارى الحصوية، ويقترب من المناطق المزروعة بالحبوب، كما أنه مهاجر عابر، وزائر شتوي غير منتظم في البيئة الكويتية، وقد يعد زائراً صيفياً نادراً وربما يفرخ في بعض المناطق.

-2  القطا الكدري أسود البطن p. orientalis:

يعد من أكبر القطا حجماً، إذ يبلغ طوله 34 سم، للذكر بطن سوداء ممتلئة، وأسفل الجناح بالأبيض والأسود وبالصدر الرمادي يليه خط أسود، ظهره مسود رملي أرقط، وأغطية الجناح برتقالية. والأنثى رملية صفراء مخططة بالأسود من الأعلى، والذيل قصير والبطن سوداء كما في الذكر، وتتميز بكثرة النقاط في العنق وأعالي الصدر. يستوطن هذا النوع من القطا شمال أفريقيا في ليبيا والمغرب ويهاجر في الشتاء إلى مصر والعراق وبلاد الشام وشبه الجزيرة العربية.. يرتاد الصحارى الرملية ذات النباتات المتناثرة، وهو زائر شتوي نادر في البيئة الكويتية، قد يصل إليها في الشتاءات الباردة.

-3 القطا الفطاط (الحميرة) Pterocles exustus :

يدعى القطا كستنائي البطن، طوله 23 سم، وهو من القطا النادر، بني العينين، والخد والذقن أصفر في الذكر، والكتفان والظهر صفراء تميل إلى السواد، والبطن صفراء كستنائية، والأنثى كستنائية مخططة بالسواد ويزداد فيها الوشم الأسود على الرأس والصدر والأجنحة والبطن كستنائية. وهو يرتاد البيئة الحصوية ذات الشجيرات ويختلط مع القطا العراقي عندما يرد الماء، وهو طارئ في البيئة الكويتية.

-4 القطا الكدري أغبر الجناح Pterocles Senegallus

قطا صغير القد طوله 32 سم ، شاحب اللون وريشات الذيل طويلة، ويدعى بالقطا الأرقط أو المنقط. أسود المنقار، والأنثى منقطة بالسواد بشكل ملحوظ تميل إلى اللون الأصفر، والذكر ألوانه فاتحة صفراء. أسرابه قليلة العدد، وله صوت موسيقي جميل، يرتاد الصحارى الجافة ويقترب من الأرياف، يرد الماء متأخراً في الصباح، ومساءً في الجو الحار، وهو من الطيور المستوطنة في الوطن العربي وخاصة في منطقة البحر الأحمر. قلت أعداده بسبب الصيد الجائر، وفي البيئة الكويتية يعد زائراً عابراً غير شائع، وزائراً صيفياً نادراً، وقد يفرخ.

وهناك أنواع أخرى من القطا مثل: القطا الموشم، والقطا المتوج والقطا الهندي. وهناك ألوان متغيرة في القطا فقد اصطيدت قطاة كدرية بيضاء خالصة البياض في صحراء الكويت في ربيع عام 2021 .

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى