الطب وصحة

العناية بأسنان الأطفال وسبل وقايتها

د. منار منير النوري

تظهر السن الأولى لدى معظم الأطفال في الشهر السادس من العمر تقريباً، وتكون عادة أحد القواطع السفلية الأمامية، لكن قد تظهر في أي وقت بين سن ثلاثة أشهر وسنة، وتظهر آخر سن وهي الضرس الثاني في الفك العلوي والسفلي في العام الثاني من العمر, وعند إكمال الطفل عامه الثاني تكتمل لديه الأسنان اللبنية العشرون.
وقد تسبق ظهور الأسنان بشهر أو شهرين أعراض عدة؛ مثل إفراز الكثير من اللعاب مع كثير من الألم وتورم اللثة, وقد يحدث أيضاً تورم واحمرار في وجنتي الطفل.

وعند بداية ظهور الأسنان ربما يصاب الطفل بالحمّى أو الإسهال، علما أن التسنين في حد ذاته ليس سبباً لمرض الطفل، فإذا بدا الطفل مريضاً، فأغلب الظن أنه قد يكون مصاباً بنزلة برد أو عدوى أو اضطرابات هضمية ومعوية. وقد تظهر الأسنان عند بعض الأطفال دون أن تسبّب أي إزعاج لهم.
ولتخفيف آلام ظهور الأسنان؛ يقدم للطفل شيء بارد ليمضغه، مثل «عضاضة» بعد وضعها في الثلاجة، ويشعر الطفل بالراحة من جراء تناول الأطعمة المبردة، مثل التفاح المهروس أو اللبن الرائب (الزبادي).
وإذا شعر الطفل بألم شديد، يمكن استخدام مرهم طبي خاص بظهور الأسنان، ويمكن إعطاء الطفل جرعة مناسبة من (البراسيتامول) الخالي من السكر المخصص للأطفال، أو (الإييبروفين) بعد أن يتجاوز سن الطفل ثلاثة أشهر.
وعندما تظهر أسنان الطفل، تقع مسؤولية الحفاظ على نظافتها وسلامتها على الأم. ويستحسن أن تبدأ الأم بتنظيف الأسنان منذ بداية ظهورها بالقماش أو الشاش، أو باستعمال فرشاة مخصصة للأطفال الرضع ولا يستخدم معجون الأسنان معها.

حلمة الرضاعة
ومن الضروري التأكد من جودة حلمة الرضاعة الصناعية ومشابهتها لحلمة ثدي الأم؛ لأنها تحافظ على شفتي الرضيع مغلقتين، وتساعده على التنفس بصورة طبيعية، كما أنها لا تضر بعملية ظهور الأسنان.
ويفضل عدم وضع الطفل في فراشه مع زجاجة الحليب أو إرضاعه حتى ينام، فقد يتجمع الحليب الصناعي أو حليب الأم الطبيعي داخل فم الطفل أثناء النوم ما يؤدي إلى تسوّس الأسنان. وتحبذ استشارة طبيب الأسنان لمعرفة ما إذا كان من الضروري إعطاء الطفل كمية من الفلورايد؛ لأنه يساعد على محاربة التسوس، لكن يجب أن يأخذ الطفل كمية مناسبة منه؛ فقد يؤدي الإفراط في استخدامه إلى الإضرار بأسنان الطفل.
وإذا كان الطفل يسكن في منطقة يفتقر ماؤها لمادة الفلورايد، فقد يصف طبيب الأسنان للأطفال قطرات من الفلورايد.

تنظيف روتيني مرح
برنامج تنظيف أسنان الطفل يفضل أن يكون جزءاً مرحاٌ من روتين وقت النوم لديه, حيث يتم تعليمه كيفية تحريك الفرشاة حول أسنانه. ومن الضروري أن تكون الفرشاة ناعمة وتستخدم مع كمية قليلة من معجون الأسنان، مع أهمية استخدام معجون أسنان يحتوي على نسبة معينة من الفلورايد.
وليس مهماً استعمال الفرشاة في اتجاه معين، بل المهم فقط إخراج أي طعام متبق، وتنظيف سطح الأسنان واللثة.
ويؤدي نوع الغذاء دوراً كبيراً في حماية الأسنان من التسوس، مثل الغذاء الذي يحتوي على الكالسيوم والفوسفور. وللفيتامين (د) أثر كبير في تكوين الأسنان.
وتساعد بعض أنواع الشاي على حماية الأسنان، لأنها يحتوي على أعلى نسبه من الفلورايد تفيد الأسنان وتمنع النخر، كما أن العلكة الخالية من السكر تساعد على منع النخر.
و غذاء الأم الحامل ضروري جداً لأسنان الأطفال، حتى تكون سليمة طوال العمر، وبخاصة في الأشهر الأربعة الأولى من الحمل، كما أن غذاء الطفل حينما يراوح عمره بين سنتين و ثلاث سنوات له تأثير كبير في أسنان الطفل.

الكالسيوم والفوسفور
الكالسيوم مكون أساسي في الجسم، ويكون نحو 20 % من وزن الجسم. ويوجد نحو 99 % من هذه الكمية في العظام، ويتركز الباقي في أنسجة الجسم والدم. وأهم مصادر الكالسيوم البيض والسمك والطيور والجبن والحليب والتين، و ثبت حديثا أن التين يحوي نسبة عالية من الكالسيوم. والكالسيوم والفوسفور مكونان أساسيان للعظام والأسنان، ووجودهما في الدم ضروري لتجلطه ولانقباض العضلات وكذلك لأداء عضلة القلب وظائفها. ويتأثر امتصاص الكالسيوم من الأمعاء بوجود الفيتامين (د) الذي يسهل عملية امتصاصه. ويؤدي نقص الكالسيوم إلى:
1 – الكساح، ويصيب الأطفال وينشأ مع نقص الفيتامين (د).
2 – هشاشة العظام، ويصيب البالغين وبخاصة الحوامل وأصحاب الولادات المتكررة.
3 – التيتاني، نتيجة تهيج الأعصاب، وهو يؤدي بدوره إلى تشنج العضلات.
أما الفسفور فهو مرتبط بالكالسيوم في العظام، ويوجد 80 % منه في العظام والأسنان، و20 % في السوائل وخلايا الجسم.
ومن أهم مصادره: الأطعمة الغنية بالكالسيوم والبروتين مثل صفار البيض والسمك والطيور واللبن. ونقصه مرتبط بالكالسيوم والفيتامين (د)، وتوافره مرتبط بتوافر الكالسيوم والفيتامين (د)، وعادة تكون الأطعمة الغنية بالكالسيوم والبروتين غنية بالفسفور. كما ينصح بتناول الخضراوات والفواكه، لأنها تساعد على زيادة اللعاب الذي بدوره يسهم في تنظيف الأسنان، ويساعد على الاستفادة من الكالسيوم وترسبه على الأسنان.

إسعاف إصابات الأسنان
الأسنان اللبنية: في حال حدوث كسر أو خلع لإحدى الأسنان اللبنية اضغط مكان النزف بقطعة شاش نظيفة، ثم راجع طبيب الأسنان.
الأسنان الدائمة: في حال تخلخل إحدى الأسنان الدائمة عند الطفل وخروجها من مكانها يجب إمساكها بلطف من مكان بعيد عن جذر السن، ووضع السن في مكانها الطبيعي، حيث كانت في فم الطفل مع تطبيق ضغط خفيف، وإذا لم تستطع وضع السن في مكانها في فم الطفل ضعها في كأس تحوي حليب البقر واذهب بها مباشرة إلى طبيب الأسنان ليعيد السن إلى مكانها في أسرع وقت ممكن، أما إذا كانت السن مكسورة فاجمع قطع السن واضغط مكان السن بقطعة شاش حتى يتوقف النزف وراجع طبيب الأسنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق