العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

الطحالب والعوالق..

450 نوعا تثري البيئة البحرية الكويتية

البيئة البحرية الكويتية تحوي نحو 105 أنواع من الطحالب والأعشاب البحرية تندرج في ثلاثة أنواع

225 نوعاً من العوالق النباتية تحويها البيئة البحرية الكويتية ونحو 118 نوعاً من العوالق الحيوانية

داود الشــراد
كاتب متخصص بالموضوعات العلمية (الكويت)

     نظراً لطبيعة البيئة البحرية الكويتية وقربها من مصب شطِّ العرب، فقد تدرجت ملوحتها، وتباينت رواسبها، ومستويات المد والجزر على امتداد شواطئها. وهذا ساعد على ازدهار الحية المجهرية، وارتفاع تركيزات المغذيات المذابة، ولا سيما في فصل الربيع. و أسهم ذلك في اتسام الحياة البحرية فيها بكثرة تنوعها عن أي بقعة بحرية في الخليج، لذا يلاحظ أن المسطحات الطينية الواقعة شمالي البلاد تحوي أنواعا كثيرة من الحيوانات البحرية.

    ويلاحظ أن انتشار أنواع الكائنات الحية على الشواطئ يحدث في تتابع محدد، تبعاً لطول الزمن الذي تستغرقه أجزاء الشاطئ قبل انغمارها بالمياه، خلال حركة المد والجزر، وهو ما يعرف بالتمنطق zonation. وتتطرق هذه المقالة إلى نوعين من الكائنات الحية يوجدان في البيئة البحرية الكويتية، هما: الطحالب والعوالق.

105 أنواع من الطحالب

تتسم شواطئ الكويت الصخرية بوفرة في تنوع الطحالبalgae ، وهي  تفوق في عددها ما يوجد  في الشواطئ الرملية والسبخات المالحةsalt flats . وينتشر في البيئة البحرية المحلية نحو 105 أنواع من الطحالب والأعشاب البحرية،sea weeds  وهي تندرج في ثلاثة أنواع:

  • الطحالب الخضراءchlorophyta : يمكن ملاحظتها على الجزء الأعلى في منطقة المد والجزر المتوسطة ،ولها تنوع كبير في أنواعها وأشكالها، وتنتمي إليها نحو ست رتبorders ، ومن الأمثلة عليها خس البحر. وهي تنمو ملتصقة بالصخور أو الرمال.
  • الطحالب البنية phaeophyta: التي تكثر في طرف نطاق المد والجزر الأدنى وتتثبت على الصخور والشعاب المرجانية بشدة. ومن أنواعها سارجكو (المعروف بالقصيع) الذي يظهر طافيا على الماء في الكويت ما بين مارس ويونيو، ويشكل مأوى لعدد كبير من الأسماك وقشريات القريدس.

3 – الطحالب الحمراءRhodopgyta : التي يمكن ملاحظتها في منطقة المد والجزر، وتمتد حتى طرف نطاق المد والجزر الأدنى، وتنمو على الصخور والشعاب المرجانية، وتزدهر في الربيع حتى الخريف، وتتوارى صيفا، ومعظم أنواعها المسجلة محلياً صغيرة إلى متوسطة الحجم.

كما توجد في البيئة البحرية الكويتية الطحالب الخضراء المزرقة المجهرية، أو البكتيريا الخضراء المزرقة وهي قادرة على البناء الضوئي، وتتصف بتنوع أنماط حياتها وبانتشار أفرادها في البيئات المالحة والعذبة، والأراضي الرطبة، وتلاحظ في الجزء العلوي من منطقة المد والجزر الوسطى على الصخور الشاطئية، والبرك (النقع) المائية، وتظهر على شكل مروج  lawns في منطقة الخيران الضحلة جنوبي الكويت، وأيضاً شواطئ الصليبخات، ولها وجود كبير في الشواطئ الطينية، والسبخات المالحة .

225 نوعا من العوالق

 ينتشر في البيئة البحرية المحلية نحو 225 نوعاً من العوالق النباتيةphytoplanktons  التي تنتمي إلى نحو 52 فصيلا، إضافة إلى نحو 118 نوعاً من العوالق الحيوانية التي تنتمي إلى نحو 60 فصيلاً.  ولعل من أهمها المشطورات diatomsالتي تنتشر بأعداد وفيرة معظم أشهر السنة. وتوجد أيضاً أجناس من السوطيات ثنائية الأسواطdinoflagellate. وينسب إلى طحالب جنس العارية Gymnodinium حدوث ظاهرة المد الأحمر التي شهدتها الكويت مرات عدة.     وأظهرت دراسة عينات من العوالق الحيوانية جُمعت من المياه المحلية خلال شهري سبتمبر وأغسطس من عام 1979 من ثماني محطات بحرية تنوعاً كبيراً في هذه الكائنات الحية، يفوق 95 نوعا، ومنها أنواع عديدة سجلت لأول مرة في المنطقة.

 و شكلت مجذافيات الأقدام Copepods أكثر من 93 % من مجموع العوالق الحيوانية،  يليها الأطوار اليرقية Larvaceans    التي شكلت نحو%7.1 ، ثم فكية الأهلاب chaetognaths  (نحو (%4.7 فالرخويات molluscs (نحو%2.9). وعلى الرغم من انخفاض أعداد الجوفمعويات (اللاحشويات)  coelenterates  (أدنى من%1 ) من نسبة هذه العوالق فإنها ظهرت بأنواع بلغت 28 نوعا.

وفي عام 2009 سُجلت أنواع أربع مجموعات رئيسية من العوالق البحرية؛ منها: المجذافيات (%65) وكانت الأكثر تنوعا بين تلك العوالق والأكثر عدداً، إضافة إلى أنواع القشريات وغيرها.  كما يوجد في البيئة البحرية نحو 120 نوعاً من عوالق المنخربات foraminifera  أحادية الخلية.

كادر
ندرة المعلومات

إن المعلومات والبيانات المتوافرة عن الحيوانات القاعية في الخليج بشكل عام، والكويت بشكلخاص ، محدودة وغير متكاملة. و جرت دراسات في الستينات وأواخر التسعينات من القرن العشرين لمعرفة جماعات الأحياء القاعية في المياه الكويتية، تبعتها دراسة شاملة أخرى في عام  2009 للتعرف على كتلتها الحيوية، ووصف تركيب مجموعاتها، وانتشارها النوعي والكمي في المنطقة دون الجزرية في جون الكويت.  وأنجزت  الدراسة عن القاعيات عبر خمس محطات في جون الكويت خلال فصل الشتاء في ديسمبر عام2009، والربيع في مارس2010، والصيف في يونيو2010،  واستُخدم في كل محطة جهاز لقياس المؤشرات الطبيعية الكيميائية للمياه.

ويلاحظ أن الحيوانات القاعية تتسم بشكل عام بتنوعها النوعي الكبير، وانخفاض سيادتهاdominiation . ورُصد نحو 200 نوع ونموذج لجماعات تصنيفية عليا منها، تنتمي إلى نحو عشرة مواضع من البيئة البحرية لجون الكويت. وتظهر النتائج وجود أكبر عدد من الأنواع في الشوكياتEchinodermata ، ثم بطنيات الأقدام gastropodae، ثم  الرخويات ثنائية المصراع. وتبين أن الجماعات السائدة في الجون كانت من: الشوكيات، ثم البطنقدميات، ثم القشريات.  كما تبين وجود علاقة إحصائية ما بين شعبة شوكيات الجلد وعمق المياه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق